جديد المقالات
جديد الأخبار

بنك المعلم
10-08-2019 08:35

بنك المعلم



يحتفل العالم سنوياً في اليوم الخامس من أكتوبر من كل عام بـ (يوم المعلم) . وكالعادة تقام فيه الاحتفالات ويتم فيه الإشادة بالمعلم(مربي الأجيال) وصانع النهضة ؟! ثم يكون هناك نوع من التكريم لهذا المعلم أو ذاك مثل منح (درع ، شهادة تقدير) ثم بعد ذلك ينفض السامر وكل يذهب إلى حال سبيله! هناك أكثر من (34) ألف مدرسة في المملكة , يا ترى كم مدرسة تحمل اسم معلم ؟ بل كم شارع في المملكة يحمل اسم معلم ؟ علماً بأن مدينة كجدة يبلغ فيها عدد الشوارع المسماة أكثر من (33) ألف شارع ؟! لا تسألني عن يوم المعلم إنه في نظري لا يعدو عن كونه ظاهرة صوتية . المعلم تراجعت مكانته في المجتمع ولم تعد له تلك المكانة التي كان يحظى بها حتى وقت قريب ؟ يعني مع إقرار اليوم العالمي للمعلم قبل ربع قرن تقريباً (مكانته) في تراجع مستمر . المعلم لا يحتاج إلى الأضواء أو إلى أحد يتغنى بأمجاده , كل ما يحتاجه هو تأمين (الحياة الكريمة) له ولأفراد أسرته (تنمية مستدامة) . أعتقد إن في قيام وزارة التعليم بتأسيس مصرف تحت مسمى (بنك المعلم) , يتم من خلاله تقديم كل أنواع الدعم للمعلم من خلال تقديم القروض الميسرة له طبعاً بدون فوائد , وأيضاً من خلال التعاون مع وزارة الشئون البلدية والقروية لتقديم الأراضي السكنية لمنسوبيها مجاناً بعيداً عن تعقيدات صندوق التنمية العقارية ، وجشع البنوك (الفوائد) , وأيضاً التنسيق مع القطاع الحكومي والخاص سواء في الداخل أو حتى في الخارج لتقديم المزايا والخصومات للمعلمين والمعلمات على حد سواء . وقد يتساءل البعض عن مصدر التمويل لبنك المعلم ؟ التمويل يتم من خلال قيام منسوبي التعليم بتحويل رواتبهم ومدخراتهم إليه وأيضاً من خلال استقطاع هامش من أرباح المقاصف المدرسية تساعد في تمويل البنك , وأيضاً ميزانية الوزارة يتم وضعها في بنك المعلم وبالتالي يحافظ ذلك على وجود قدر كبير من السيولة في البنك طوال العام . ايضاً أصبحت الضرورة تقتضي إنشاء (نقابة) للمعلمين للدفاع عن حقوق المعلمين . فالمعلم لا بد أن يكون له صوت عال يمثله في الوزارة , يعني اللائحة التعليمية التي أصدرتها الوزارة مؤخراً ولم يتم استشارته فيها خير مثال على ذلك , وأيضاً لا بد أن يكون للمعلم دور في إعداد المناهج . كما يجب أن يكون هناك في كل إدارة تعليمية (معقب) يتابع أي إنجاز لأي معاملات للمعلمين لدى الإدارات الحكومية أو القطاع الخاص , حتى يتفرغ المعلم للعملية التعليمية .

بقلم / فوزي محمد الأحمدي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 84



خدمات المحتوى


فوزي محمد الأحمدي
فوزي محمد الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي للصحيفة بل تمثل وجهة نظر كاتبها