جديد المقالات
جديد الأخبار

المقالات
جديد مقالات خبر القريات
من هو هذا الهلال الشامخ ؟؟
من هو هذا الهلال الشامخ ؟؟
11-29-2019 10:25

من هو هذا الهلال الشامخ ؟؟


قلبت الكتب والمجلدات بحثا عن سر كتبه أحدهم لهم فأخفوه عن البقية وأستأثروا به لوحدهم ، ما سر هذه النجاحات المستمره كأستمرار الأيام ، لايمر عليهم يوم الا ويتذكرون أما فوزاً مزلزلاً أو كأساً يلمع خطفوه أودرع مرصع بالنجوم حفظوه ،
قرأت عن مؤسسه وقرأت لمؤسسه شيخ الرياضيين عبدالرحمن بن سعيد فلم أجد في سيرته سراً بل نجاح يعتمد على أنضباط داخلي ومراقبه دائمه للنفس فكان ذلك الوزير ناجحاً رئيساً .
أسس بن سعيد مدرسة الهلال العقليه قبل أي شيء آخر رياضياً ،
شكل بن سعيد الشخصيه الهلاليه المتصالحه مع النفس والمتسامحه مع الخصم ، فكان بن سعيد يعتز بهلاله حد السماء ولكنه بنفس الوقت أحترم ودافع ودفع عن خصومه الرياضيين .
بهذه الشخصيه القوية سطع الهلال الرياضي قوياً مؤثراً بين أندية تسبقه عمراً وتجربة .
وبعد أن تشكلت اللبنة الأولى من سور الهلال أنتقلت بالقرآه عن شخص آخر ربما أجد السر لديه فكان رمز الهلال الراحل صاحب السمو الملكي الأمير هذلول بن عبدالعزيز تلك الشخصيه القوية العاشقة هو الهدف رجل أسس هلال المنصات والذهب شخصيه نفتخر بترؤسها الهلال لم يبخل على هذا الكيان بالجهد والمال فزاد تألق الهلال وأصبح الأسم يتردد بالبلاد العربيه وخارج العرب وصل البرازيل تحديدا .
وضع أستقطاب الأسطوره البرازيليه ريفالينو الهلال في واجهة الأحداث العربيه والعالميه ومنها أنتشر الهلال على كل بقاع الأرض ،
في بداية الثمانينات ظهر أسم شاب من مدرج الهلال عبدالله بن سعد يقولون عنه عاشق متيم بالأزرق ترأس الرابطه الهلاليه لكنها لم تكن هي مكانه هو يريد الكرسي الأشهر بالنادي العاصمي ،
توج هذا الشاب برئاسة الهلال أصبح الآن هذا الهلال يسير في طريق الأبطال ومن سار بهذا الدرب لابد أن يكون عملاقا شامخا في كل الأحوال وهذا مافعله سمو الأمير عبدالله بن سعد فصنع هلال لايقهر سار على درب من سبقوه الانضباط ولاكبير غير الهلال ، جاء دور الذهب القاري وكان لابد من رئيس ذهبي فكان الأمير بندر بن محمد الكبير مؤسس مدرسةبراعم الهلال واللتي كانت وقتها تعتبر باكورة الأكاديميات في وقتها، وعندما كبروا أشبال مدرسته عرف الرئيس الذهبي بأن الوقت قد حان لقطف الذهب الآسيوي مبدئيا وخطف الزعامه الآسيويه لاحقا من الشرق وهو ماكان بالفعل أصبح لدينا فريق على مستوى عالي وترجل الفارس الذهبي عن هذا الكرسي الوثير المثير،
مر بعدها هذا النادي برؤساء كثر وكلهم ساروا على نهج الهلال الكبير ولاكبير داخله ،
أما نواف بن سعد هذا العاشق الذي صنع هلال القدماء وهلال المعاصرين أستحق أن يطلق عليه وجه السعد ،
قد يكون نواف بن سعد أفضل من رأس الهلال بعد
الشيخ عبدالرحمن بن سعيد
الأمير هذلول بن عبدالعزيز
الأمير عبدالله بن سعد
الأمير بندر بن محمد
وهو أفضل من قاده أحترافيا بل أن الهلال أصبح مع نواف بن سعد شركة وجاهز للتخصيص على أكمل وجه ،
وأخيرا وجدت سر هذا الهلال الشامخ جميع من يعمل أو يلعب او يشجع هذا النادي يعرفون أن لاكبير سوى الهلال .
كتبتها بعد نهائي طوكيو 2017 وأفرجت عنها بعد نهائي طوكيو 2019 ولم يتغير شيء ممن سبق فقظ أضيف لها :
ثم جاء فهد بن سعد بن نافل وأصبح الرئيس الآكثر حظاً وحقق الآسيويه للمره السابعه وتبقى قناعة الهلاليون راسخه لاكبير سوى الهلال
# وسم
الهلال ينتصر والوطن يحتفل .

بقلم / حسين الأملح الكويكبي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2081



خدمات المحتوى


حسين الأملح الكويكبي
حسين الأملح الكويكبي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي للصحيفة بل تمثل وجهة نظر كاتبها