جديد المقالات
جديد الأخبار

المقالات
جديد مقالات خبر القريات
التعليم عن بعد .. هل هو البديل المثالي للتعليم التقليدي ؟!
التعليم عن بعد .. هل هو البديل المثالي للتعليم التقليدي ؟!
03-16-2020 12:19

التعليم عن بعد .. هل هو البديل المثالي للتعليم التقليدي ؟!



بعد أن بدأ فيروس كورونا بالتمدد والإنتشار في جميع أنحاء العالم , بدأت العديد من الدول في إغلاق المؤسسات التعليمية والإعتماد على التعليم عن بعد من خلال نقل المعلومات والمعرفة بالإعتماد على التقنية والإنترنت . في المقابل نجد البعض قد ذهب به الحماس بعيدا في تأييد ذلك , بل واعتبر ذلك (البديل) المثالي للتعليم التقليدي ؟! أعتقد أن التعليم عن بعد يصلح في حال كانت الدول تمر بأزمات طارئة مثل الحروب والأوبئة والكوارث (إدارة الأزمات) , وفي حال وجود نقص في المؤسسات التعليمية أو الكادر التعليمي أو حتى القدرة على توفير المزيد من فرص العمل (الظروف الإقتصادية) . ناهيك عن عدم القدرة على توفير البنية التحتية اللازمة لإنجاح ذلك خاصة في الدول النامية . في الماضي كانت التربية والتعليم شعار ترفعه المؤسسات التعليمية في جميع أنحاء العالم وكنت تجد التربية تسبق التعليم , التعليم عن بعد أشبه بالتعامل مع الأسواق المالية (البورصات) , فأنت تتعامل مع ألأشباح حيث تبيع وتشتري وتربح وتخسر ولا تعرف مع من أنت تتعامل (العالم الإفتراضي) ! التعليم يا سادة يا كرام ليس مجرد معلومات تحصل عليها بغض النظر عن الطريقة التي تستخدمها في الوصول الى ذلك . التعليم سلوك وانضباط وقيم ومبادىء ومثل عليا وإعداد بل ورباط (عبادة) , هذه القيم الإنسانية لا يمكن الحصول عليها من خلال العالم الإفتراضي . إن من أهم النتائج السلبية للتعليم عن بعد أنه قد يأتي يوم نجد فيه أجيال من الطلاب متفوقين دراسيا ولكنهم في المقابل متخلفين إجتماعيا , يعني بعيدا عن التواصل المباشر بين المعلم والطالب سوف نجد الكثير من الطلاب يعانون من مشاكل لا حصر لها على وزن ( الوحدة , العزلة , الرهبة من المواجهة ) وما يترتب على ذلك من الإنطواء على الذات والإنغلاق عن المجتمع (التواصل) , جيل بهذه المواصفات لا يمكن بأي حال من الأحوال أن ينجح لاحقا في المهام الوظيفية المكلف بها سواء كان ذلك في القطاع العام أو الخاص , فما بالك في الوظائف القيادية التي تتطلب من شاغلها القدرة على التواصل مع مختلف شرائح المجتمع وقوة الشخصية وسرعة البديهة واللباقة وحسن التصرف (الدبلوماسية) , هذه المواصفات لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تتوفر في الطالب الذي أمضى معظم سنوات حياته في التعليم عن بعد (العالم الإفتراضي) وفي عزلة عن المجتمع ولم يعش سنوات الطفولة والمراهقة كما ينبغي (جيل البلاستيشن) ؟! ولا ننسى أن بعض العلوم تحتاج الى إتصال مباشر بين الطالب والمعلم مثل العلوم الطبية والتقنية (التكنولوجيا) والقرآنية . أعتقد أن الطريقة الأمثل في التعليم وفي الظروف الطبيعية أن تكون هناك مزاوجة بين التعليم التقليدي والتعليم عن بعد بحيث لا يطغى أي منهما على الآخر وحسب ما يتطلبه إيقاع العصر .

بقلم / فوزي محمد الأحمدي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 99



خدمات المحتوى


فوزي محمد الأحمدي
 فوزي محمد الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي للصحيفة بل تمثل وجهة نظر كاتبها