جديد المقالات
جديد الأخبار

المقالات
جديد مقالات خبر القريات
“موقع جلوبال فاير باور” الجيوش العشر الأوائل في العالم !!
“موقع جلوبال فاير باور” الجيوش العشر الأوائل في العالم !!
06-24-2020 03:12

“موقع جلوبال فاير باور” الجيوش العشر الأوائل في العالم !!



ذكر موقع جلوبال فاير باور المختص بتصنيفات الجيوش عالميا في أحدث تقرير له عن قائمة 2020 لأهم وأقوى الجيوش في العالم , كالعادة إحتلت أمريكا المركز الأول ثم روسيا , الصين , الهند , اليابان , كوريا الجنوبية , فرنسا , بريطانيا , مصر , ثم البرازيل في المركز العاشر (نادي الكبار) ؟! , وأنا أتأمل في هذه القائمة لم أشك لحظة واحدة بأن (البعد السياسي) كان حاضرا وبقوة في التصنيف وهناك يد خفية تعبث وتوجه وتضلل . هل من المعقول أن تدخل بعض الجيوش إلى نادي الكبار وهي لم تخض أي حرب منذ عقود , بل لم تجري أي مناورة عسكرية منذ سنوات ؟! بل تجد البعض من هذه الدول كل السلاح الذي تمتلكه مستورد من الخارج , وأن الطائرات العسكرية أو حتى الصواريخ التي تمتلكها مبرمجة (مشفرة) , ولا يمكن تفعيلها إلا بعد أخذ الإذن من البلد المصدر (الكود), بل أن هذه الأسلحة منزوعة الدسم (التقنيات المتقدمة) , ويمكن للبلد المصدر أن يتجسس عليها بل ويتحكم فيها عن بعد ويغير مسارها , يعني بالمختصر المفيد لا تصلح إلا للعروض العسكرية فقط (مهاتير محمد) . والغريب في الأمر أن تجد البعض من هذه الدول تنتمي إلى دول العالم الثالث , حيث البنية التحتية متهالكة والإقتصاد مثقل بالديون والجيش ينافس القطاع الخاص في الزراعة والصناعة والتجارة ؟!! , بل يصل التهريج في هذا الموقع مداه عندما يستبعد كوريا الشمالية الدولة النووية , وتركيا ثاني أقوي عضو في الناتو , وإيران , البلدان اللذان يخوضان الحروب على أكثر من جبهة ويقومان بإجراء اكثر من مناورة في العام الواحد . بل تحوم الشبهات حول هذا النوع من التصنيفات عندما يتم إستبعاد إسرائيل الجيش الأكثر جاهزية في الشرق الأوسط , والتي تمتلك السلاح النووي وتجدها قد إحتلت المركز الثامن عشر في التصنيف ؟! على الرغم من أنها تعربد وتصول وتجول وتخوض الحروب وتجري المناورات على أكثر من جبهة وبشكل دوري ولا أحد يجرؤ على الإقتراب منها ؟! . أعتقد بأن الهدف من هذه التصنيفات هو الإيقاع ببعض الدول (التخدير) أو توريطها في حروب خاسرة . كما حصل مع صدام حيث كان الجيش العراقي يصنف كرابع أقوى جيش في العالم , صدام إبتلع الطعم ووقع في الفخ (عاصفة الصحراء) . كما هو الحال مع يوغسلافيا سابقا ! ، أعتقد أن تصنيف الجيش المصري كتاسع قوة في العالم (التوقيت) قد تكون خطوة لها ما بعدها , ولها علاقة بما يجري في ليبيا وإثيوبيا (الإستدراج) وبالتالي الحذر مطلوب . غالبا ما يتم تصنيف هذه الدول على أساس ما تمتلكه من رجال وعتاد ويكون فيه الكم على حساب الكيف , بل يتم وضع السلاح الغربي المتقدم جدا على قدم المساواة مع السلاح الروسي (الخردة) . أعتقد أن أي قوة عسكرية في العالم لن تجدي نفعا إذا ما كانت بمعزل عن قيادة رشيدة (الدعم السياسي) , إقتصاد قوي , صناعة متقدمة بشقيها المدني والعسكري , بنية تحتية قوية , قادة عسكريون ينتمون إلى العديد من المدارس العسكرية , التنويع في مصادر السلاح , جبهة داخلية متماسكة , حلفاء , والأهم من ذلك كله عقيدة يستند إليها. أخيرا لا بد أن نأخذ بعين الإعتبار ظروف الزمان والمكان والجغرافيا والمناخ والتاريخ والمساحة عند تقييم قوة اي جيش . الجنرال ثلج في روسيا الحق الهزيمة بنابليون وهتلر في روسيا جنبا الى جنب مع المساحة الشاسعة , وجبال أفغانستان كانت دائما (مقبرة الأمبراطوريات) ، والغطاء النباتي في فيتنام ألحق الهزيمة بفرنسا ومن ثم أمريكا رغم الفارق الهائل في القوة العسكرية .

بقلم / فوزي محمد الأحمدي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2214



خدمات المحتوى


فوزي محمد الأحمدي
 فوزي محمد الأحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي للصحيفة بل تمثل وجهة نظر كاتبها