جديد المقالات
جديد الأخبار

المقالات
جديد مقالات خبر القريات
“الإنترنت” ساحة الصراع العالمية القادم
“الإنترنت” ساحة الصراع العالمية القادم
07-11-2020 01:08

“الإنترنت” ساحة الصراع العالمية القادم



الإنترنت هو اللغة العالمية التي يتحدث بها كل البشر وبلا حدود , والتي جعلت من العالم مجرد قرية صغيرة , ولكن يبدو أن الوضع بعد سنوات قليلة سوف ينقلب رأسا على عقب . العديد من دول العالم بدأت تضيق ذرعا بتحكم دول محدودة بالشبكة العنكبوتية وبالذات أمريكا . قد لا يعلم البعض بأن أضخم مركز لشبكة الإنترنت الذي تتم عبره عملية توزيع الكم الهائل من المعلومات على الشبكة موجود في (فيشنهايم) الحي الصناعي في مدينة فرانكفورت بألمانيا . ومعظم المواد المعروضة على الشبكة العنكبوتية باللغة الإنجليزية وذات لون ثقافي واحد (الحضارة الغربية) . يعني معظم الدول في العالم بدأت تعاني من أزمة هوية ؟! . بعد الصين نجد روسيا تتبنى فكرة شبكة إنترنت مستقلة (السيادة الإلكترونية) , وذلك كي يتم التحكم على بوابات الإنترنت والرقابة على المحتوى السياسي على الشبكة (الأمن السيبراني) . هناك دول مثل إيران والعراق وكورويا الشمالية إستطاعوا أن يحققوا نجاحا كبيرا في حجب الكثير من المواقع (المؤامرات الخارجية) ؟! , الأمم المتحدة بدورها تدين حجب الإنترنت في العالم الثالث وتعتبر ذلك إنتهاك لحقوق الإنسان وتريد النت مفتوح (بحري) ؟! , بينما في المقابل تجدها آخر طناش من الثورات الملونة التي أطاحت بالعديد من الانظمة ولعبت الشبكة العنكبوتية بقيادة أمريكا دور الموجه والمحرض والمخرب ، إلى الحرب التي يخوضها الرئيس الأمريكي الحالي على مواقع التواصل الإجتماعي , وبدء كل من المانيا وأمريكا بتقييد بعض التطبيقات لحماية بياناتها من الصين وروسيا ؟! . حروب النت نجدها الآن قد بدأت تطفو على السطح , الرئيس الأمريكي يقوم بفرض المزيد من العقوبات على شركة هواوي الصينية (الجيل الخامس) , بإعتبارها فرع من المخابرات الصينية (المعلوماتية). الدولة العميقة في أمريكا تتهم روسيا بالتدخل والتلاعب بالإنتخابات الرئاسية التي جاءت بترمب , الصين تقول وداعا لنظام الـ "GPS" حيث أطلقت قبل أيام آخر قمر صناعي لنظام (بيدو) للملاحة عبر الاقمار الاصطناعية لتكمل بذلك نشر نظام الملاحة العالمي الخاص بها ! . العالم سوف يشهد نظام متعدد الأقطاب (الإنترنت) ولن تكون الشبكة العنكبوتية حصرا على أحد (التحكم) , وبالتالي فإن هذا سوف يتيح للدول في العالم الثالث أكثر من خيار (الحرب الباردة الإلكترونية) قادمة لا محالة إن لم تكن قد بدأت بالفعل .

بقلم _ فوزي محمد الأحمدي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1873



خدمات المحتوى


فوزي محمد الأحمدي
فوزي محمد الأحمدي

تقييم
6.20/10 (8 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي للصحيفة بل تمثل وجهة نظر كاتبها